منتدى الصياد
ضاءة سماء المنتدى
وحلّقت الطيور تغرّد لنا سمفونيه
عذبه تطرب بها مسامعنا
فأتى الكل ليرى القادم إلينا
و بكل احترام وبباقات
الورود يقيمون مراسم الإستقبال
فمرحباً بك
بـكـل مـافـي الأرض مـن بـلدان وأقـطـار
وبـحـار وأنـهـار
بـكـل مـافـي الـسـمـاء مـن كـواكـب ونـجـوم
وطـيـور وأقـمـار
فالكل يترقب ماسوف تطبعه أناملك على
صفحاتنا المخمليه
والكل يتشرّف بأن تكون على تلك المركبه التي تسير بنا
إلى القمه
أتمنّى لك
طيب الاقامه بين إخوانك وأخواتك وأن تجد ماهو مفيد
وممتع في منتدانا

منتدى الصياد

 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
banner
banner
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قوانين قسم الشعر
الإثنين يونيو 13, 2016 12:13 am من طرف الشبح المغربي

» منظمة تكافل الخيريه
الأربعاء مايو 18, 2016 8:48 am من طرف Admin

» كيف تموت الملائكه؟؟؟
الإثنين فبراير 29, 2016 9:01 pm من طرف Admin

» ﺍﻟﺤﻮﺍﺋﻂ ﺍﻟﺤﺎﻣﻠﺔ Load bearing walls
الجمعة فبراير 26, 2016 8:42 am من طرف Admin

» ﺗﻌﺮﻳﻒ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﺔ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﺔ ﻭﻣﻬﺎﻣﻬﺎ
الجمعة فبراير 26, 2016 8:09 am من طرف Admin

» ﻋﻨﺎﻭﻳﻦ ﺍﻟﺼﺤﻒ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ | ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ 15 ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ 2016
الإثنين فبراير 15, 2016 10:32 am من طرف Admin

» من روايع سيدنا ابو بكر
الإثنين فبراير 15, 2016 9:43 am من طرف alrayh

» 50سوال وجواب فى الاسلام
الإثنين فبراير 15, 2016 9:40 am من طرف alrayh

» 50سوال وجواب فى الاسلام
الإثنين فبراير 15, 2016 9:39 am من طرف alrayh

محرك بحث google


شاطر | 
 

 قصص قصيره ومعبره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 16/09/2015
العمر : 24
الموقع : alrayh.at.ua

مُساهمةموضوع: قصص قصيره ومعبره   الأحد فبراير 07, 2016 9:39 pm



العجوز والشّاب يُحكى أنّ رجلاً عجوزاً كان جالساً في القطار مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنةً. الكثير من البهجة والفضول كانت باديةً على ملامح الشّاب الذي كان يجلس بجانب النّافذة. أخرج يديه من النّافذة وشعر بمرور الهواء، وصرخ:" أبي، أترى كلّ هذه الأشجار تسير وراءنا! "، فتبسّم الرّجل العجوز متماشياً مع فرحة ابنه. وبجانبهم كان هناك زوجان يستمعان إلى ما يدور من حديث بين الأبّ وابنه. وشعروا بقليل من الإحراج، فكيف يتصرّف شاب في هذا العمر مثل الطّفل! فجأةً صرخ الشّاب مرةً أخرى:" أبي، انظر إلى البركة وما فيها من حيوانات، انظر إلى الغيوم كيف تسير مع القطار ". واستمرّ تعجّب الزّوجين من حديث الشّاب مرةً أخرى. ثمّ بدأ هطول الأمطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشّاب، الذي امتلأ وجهه بالسّعادة، وصرخ مرةً أخرى:" أبي إنّها تمطر، والماء لمس يدي، انظر يا أبي ". وفي هذه اللحظة لم يستطع الزّوجان السّكوت، وسألا الرّجل العجوز:" لماذا لا تقوم بزيارة الطّبيب، والحصول على علاج لابنك؟ "، هنا قال الرّجل العجوز:" إنّنا قادمون من المستشفى، حيث أنّ ابني قد أصبح بصيراً لأوّل مرّة في حياته !". تذكّر دائماً:" لا تستخلص النّتائج حتّى تعرف كلّ الحقائق ".

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: http://mawdoo3.com/%D9%82%D8%B5%D8%A9_%D9%82%D8%B5%D9%8A%D8%B1%D8%A9_%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9%D9%8A%D8%A9
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrayh.gid3an.com
 
قصص قصيره ومعبره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الصياد :: الأقسام الأولى :: قسم الروايات-
انتقل الى: